رئيس مجلس الادارةمنى يحياوي
رئيس التحريرمنتهى بطرس
أخر الاخبار

أدباء من الوطن العربي إضافة كبيرة-واللقاء المنتظر فريبا .. محمد عجم


استمرارا للمسيرة الإبداعية المباركة لرابطة عزف الأقلام العربية التى تجمع بها وحولها مجموعة كبيرة من مثقفو وكتاب وأدباء من الوطن العربي الكبير وضمن يرنامج أدباء من الوطن العربي الذى يعد إضافة لبرامج وأعمال رابطة عزف الأقلام العربية برئاسة النشط جدا سيد منير عطية خاصة وكل أعضاء الرابطة عامة …
كان اللقاء المثير بل المؤثر والمتميز جداا لشاعر حساس صاحب وطنية عالية كونه تربى على مائدة الزعيم أحمد عرابي الوطنية المصرية ، خاصة وهو من أبناء الشؤقية …
قطب صلاح رمضان الشريف طائر الأدب المهاجر الذي يغرد بشعره وصوته الشجي بين أدباء ومثقفو الجالية المصرية بالكويت معقرانهم من أدباء وقد ذاع صيته قكتب بينهم اسمه بحروف ذهبية كلما طال عليها الزمن لمعت وتلألأت …
وفى لقاء أدباء من الوطن العربي سألت المذيعة “راما الحفار” سؤال …لضيف البرنامج الشاعر الجميل الطائر المغرد بسماء الأدب بالكويت ولحساسية هذا الشاعر فقد توقف البث للحظات كانت قاتلة لهذا الشاعر الحساس وإيقاف الحديث معه لبعض الوقت….سألته المذيعة الرقيقة راما الحفار ضمن أسئلتها قائلة …
ماذا رأيت فى الغربة من مواقف أشخاص ؟
وماذا عن النصيحة التي تقدمها للمغترب؟
وبتأثر شديد بل بصعوبة بالغة من تأثر شاعرنا الوطنى المحترم الحساس أجاب بعد أن اخذته العزة بالإثم للبعض ممن تغيرهم الغربة ونظر جيدا للواقع الأليم والمؤسف الذي ينتشر حوله ونعاني منه فى صمت ومعظمهم أي المغتربين ” الوافدين ” يعلمونه لكن أحدا لا يستطيع الحديث…!؟
أخيرا بعد أن تمالك نفسه واستعاد توازنه رد الشاعر الوطنى الحس قائلا بتأثر شديد …
يالله لقد رأيت عجب العجاب وجدت أن ابن وطني فى الغربة يختلف اختلاف كلى وجزئي عن ابن وطني اللي في بلدي
بل الأمر والأدهى من ذلك رأيت الكثير منهم وقد تجرد من القيم الإنسانية والأخلاق والمبادئ خاصة الوطنية …،
للأسف فقد هويته ومعتقدة بل ما تربى عليه من قيم أصولية تحمل أسمى معاني المواطنه،
والبعض منهم الان يعيش بهوية مكتسبة بعيدة كل البعد عن مبادئنا التي تربينا عليها ،
أما عن النصيحة أنصح نفسي أولا قبل الغير،
أقول لكل مغترب لا تفقد هويتك وانسانيتك وما تربية عليه
فالوطن شهامة فهل وجدو فى من فقدو وطنيتهم شهامة ..!؟
الحقيقة أننا جميع فى شوق تام لسمع هذا اللقاء ومتابعته بتأن وتأثر بالغ لإثبات أن للوطنية أهلها التى جادت بهم شرقية الزعيم أحمد عرايي المصرية التى هي بمثابة الأم التى لد كل يوم وطنيا رائعا …
بصدق تحياتى لك شاعرنا بل الطائر المهاجر والمغرد بسماء كويتنا العربي الجميل الذى تعشقه …
والشكر كل الشكر لرابطة عزف الأقلام العربية برئاسة المبدع النشط صاحب الفكر والحس الراقي الذي يضيف إلى واقعنا العربي لمسة أدبية وجمالية راقية تجمع الأدباء والكتاب والمثقون من أنحاء وطننا العربي في بوتقة واحدة … بصد أرق تحياتى …
من المستشار الإعلامى لرابطة عزف الأقلام العربية وجمعية صالون الأدباء العرب والمنسق العا لشعبة العامية باتحاد كتاب مصر بالشرقية ومدن القناة وسيناء أرق تحية … وأجمل أمنية … وأغلى سلام ………………………………………. محمد عجم

Facebook Comments

  •  
    352
    Shares
  • 352
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك برأيك وأضف تعليق

2018 ©
%d مدونون معجبون بهذه: