رئيس مجلس الادارةمنى يحياوي
رئيس التحريرمنتهى بطرس
أخر الاخبار

إعلاميون يعتبرون بلاغ “النقابة الوطنية للصحافة المغربية” حول واقعة الاعتداء على الصحافية رجمي،بلاغاً مُهادِناُ وغير منصف للضحية/ *كتب : عبدالعالي الطاهري – المغرب .


 

بعد تعرض الزميلة الصحافية فاطمة الزهراء رجمي العاملة في الجريدة الالكترونية “شوف تيفي” لاعتداء لفظي وجسدي شنيع وغير مبرر ،من طرف محامي ينتمي لهيئة المحامين بمدينة الدارالبيضاء،تعرضت على إثره لكسر على مستوى الأنف ورضوض على وجهها .
إلى ذلك أصدرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بلاغا في الموضوع،ننشره كما ورد وتوصلنا له :

“تعرضت الزميلة فاطمة الزهراء رجمي الصحافية بالجريدة الالكترونية “شوف تيفي” لاعتداء جسدي، من قبل محام ينتمي إلى هيئة
الدار البيضاء، أصيبت على إثره بكسر على مستوى أنفها، وذلك مساء يوم الأربعاء 18 ابريل 2018 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء.
وندد الزملاء الذين كانوا حاضرين بهذا السلوك في حينه، معتبرين أنه يشكل إهانة لهم وهم يؤدون مهامهم في تنوير الرأي العام في قضية لها ارتباط بالعدالة، ولم يتوقف سلوك هذا المحامي على الاعتداء المادي على الزميلة رجمي، بل سبقه اعتداء لفظي مهين على عدد من الزملاء في تغطيتهم لملف قضية توفيق بوعشرين.
بحضور وفد عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، تم تبليغ النقيب عبد اللطيف بوعشرين عن هيئة المحامين بالدار البيضاء احتجاج الزميلات والزملاء على هذا السلوك المشين لأحد أعضاء الهيئة، وهو ما استنكره النقيب بوعشرين واعدا الزملاء بحضور الأستاذ حكيم الوردي نائب الوكيل العام للملك باستئنافية الدار البيضاء بمكتبه، وداعيا إلى تغليب صوت العقل وعدم الانجرار لأي استفزاز من الطرفين، مما قد يؤثر على علاقة المحامين بالصحافيين.
كما تم لقاء بعد ذلك مع النقيب الممارس حسن بيراوين، الذي أبدى أسفه مما وقع.
وأمام هذه المعطيات والوقائع، فإن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، وهو يدين استعمال العنف اللفظي والمادي في حق الصحافيين وهم يزاولون مهامهم، يعلن:
– تضامنه مع الزميلة المعتدى عليها وعلى كل الزملاء، ضحايا هذا التصرف المعزول.
– يستنكر تكرار الاعتداءات ضد الصحافيين مهما كان مصدرها.
– يدعو هيئة المحامين بالدار البيضاء إلى تحمل مسؤولياتها في ضبط أعضائها وعدم تكرار ما وقع.
– يحيي الزملاء والزميلات على ضبط أنفسهم أمام كل استفزاز يتعرضون له خلال مزاولة مهامهم.
– يؤكد حق الزميلة فاطمة الزهراء رجمي المعتدى عليها في تقديم شكاية بشأن الاعتداء إلى النيابة العامة.
– مراسلة اللجنة المختلطة بين وزارة الاتصال والعدل بشأن الاعتداء واتخاذ المعين، وأيضا مراسلة نقيب هيأة المحامين بالدار البيضاء بشكل رسمي وحث مجلسها على اتخاذ الإجراءات التأديبية وفق قوانينها الداخلية.
ويعتبر المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أن هذا السلوك المعزول لايعكس علاقة التعاون والتواصل والاحترام مع قطاع المحامين الذين كانوا دائما في طليعة نصرة الصحافيين وقضاياهم.
ومن هذا التقدير يعتبر أن الحادث لن يفسد هذه العلاقة الممتدة ويدعو هيأة المحامين بالبيضاء للإسهام في تجاوز هذا الحادث المؤسف بما يحفظ للصحافيين كرامتهم”،انتهى نص البلاغ الصادر عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية .
جذير بالذكر أن العديد من مكونات المشهد الإعلامي المغربي،اعتبرت البلاغ الصادر عن “النقابة الوطنية للصحافة المغربية” مُهادِناً ولم ينصف الزميلة المعتدى عليها.بل وتساءل البعض ماذا لو قلبنا الصورة والواقعة،وكان المعتدي صحفيا والضحية محامية؟!!!

 

Facebook Comments

  •  
    352
    Shares
  • 352
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك برأيك وأضف تعليق

2018 ©
%d مدونون معجبون بهذه: