رئيس مجلس الادارةمنى يحياوي
رئيس التحريرمنتهى بطرس
أخر الاخبار

حان دورى – للـأديب – احمد رض

  • ثقافة
  • 05 مايو 2017
  • 955 مشاهدة

حان دورى كى أموت
أو أعود إلى الحياه !
فالحياة هنا قصيره
بعدها موت قصير
بعده تولد حياه
فى ظل مشهدنا الأخير
من بكى يوما لأجلى
أو شهور أو سنين
صُن بكاءك ما استطعت
لا هناك ولا هنا ، موت
ليذبحك الحنين
سبقت خطانا غدرها
وهنا اعتزلناها اكتفاء
النهر يجرى فوقها
والماء يسكن جوفها
كلٌ ،أتتنا به السماء
لا حزن أكثر أن ترى
مطر تساقط فوق ماء
غدراً وكرهاً واعتداء
فُتِحت يداه لتحتضن قطراته
أخى ابن أرحام الغيوم
فإذا الذى اشتاقت يداه لضمه
طعناً أتاه بِخنجرٌ مسموم
لا حزن أكثر أن ترى
ذكرى لشئ لم يكن
لم يشعر الدم فى الوريد بهمهِ
وكأنما فرضت حياته يتمهِ
لا شئ غير الحزن ، يهوى ضمهِ
دعنى وحيدا دون وحدتى بينهم
لا ضوء لى حتى يرانى أحدهم
لا دمع لى مهما تخطانى الألم
فبماذا أشعر والحواس بليدة ؟
وأنا وحيد بين ثرثرة الأمم
قد حان دورى كى يفارقنى الألم

كلماتى / احمد رض

Facebook Comments

  •  
    358
    Shares
  • 358
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك برأيك وأضف تعليق

2018 ©
%d مدونون معجبون بهذه: