رئيس مجلس الادارةمنى يحياوي
رئيس التحريرمنتهى بطرس
أخر الاخبار

عقب المستجدات التي عرفها المشهد الإعلامي المغربي مؤخراً..نقابة الصحافيين المغاربة تعقد اجتماع طارئاً / *كتب: عبدالعالي الطاهري – المغرب


عقب المستجدات التي عرفها المشهد الاعلامي المغربي خلال الأشهر الأخيرة،علاوة على حالة الفتور التي باتت السمة الطاغية والعنوان البارز على العلاقة بين الصحافيين والمحامين،خاصة بعد واقعة الاعتداء اللفظي والجسدي الذي كانت ضحية لها الصحافية فاطمة الزهراء رجمي على يد محامي من هيئة الدارالبيضاء،أصدر المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة بلاغاً شديد اللهجة،عقب الاجتماع الطارئ الذي عقده يوم السبت 21 أبريل الجاري.وهو البلاغ الذي نورده كما توصلنا به :
انعقد إجتماع موسع للمكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة، يوم السبت 21 أبريل الجاري علي الساعة العاشرة صباحا ، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، برئاسة أناس مريد الكاتب الوطني وبحضور العديد من الصحافيين وكتاب الفروع .
وقد خُصص الإجتماع لمناقشة عدد من القضايا التي شغلت الجسم الصحفي والرأي العام الوطني، وتفعيل النقاط التي تم الإتفاق عليها في اللقاءات التي أجرتها النقابة مع السيد وزير الثقافة والاتصال.
واعتبارا للمهام الملقاة عليها كنقابة الأكثر تمثيلية على الصعيد الوطني، تضم جميع المؤسسات الإعلامية بجميع روافدها “الإعلام الإلكتروني، المكتوب والسمعي البصري والإعلام المؤسساتي” ،فإننا كمكتب وطني نعبر عن :
1- استنكارنا الشديد للهجمة الشرسة التي يتعرض لها الصحفيون، والتي وصلت حد الإعتداء الجسدي والنفسي، وتجلى ذلك من طرف أحد المحامين على الزميلة فاطمة الزهراء رجمي التي تعمل كصحفية بموقع “شوف تيفي”.
2 – فتح تحقيق قضائي مع المحامي الذي تسبب في كسر أنف الزميلة بغض النظر عن الصفات الوظيفية والسياسية للمعتدي والمعتدى عليها، وفقا لما ينص عليه القانون والدستور المغربيين.
3- مطالبتنا لهيئة المحامين بالدار البيضاء، التي نكن لها كل الاحترام، لإعادة الأمور الي نصابها .
4 – استغرابنا لمضمون بعض التصريحات الأخيرة، التي أدلت بها إحدى المحاميات من هيئة المحامين بالدارالبيضاء، على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، بخصوص واقعة كسر أنف صحفية، والتي أبانت عن حقد لا مثيل له تجاه الصحفيين ووصفهم بـ” النصابة والمجرورين”،وهي تهم كبيرة وثقيلة، يعاقب عليها القانون الجنائي المغربي في فصول واضحة المضمون ومحددة العقوبات.
5- اعتبار هذا الحادث فردي ولا يمكن أن يؤثر على علاقات التعاون الضاربة في التاريخ بين السلطة الرابعة وهيئة المحامين على المستوى الوطني.
وقد اتفق الصحافيون المجتمعون خلال هذا اللقاء،على وضع برامج ومشاريع واضحة التصورات ومضبوطة على مستوى الأهداف وكذا منهجية العمل،خدمة للشأن الإعلامي الوطني،في شقيه المهني والنقابي.

Facebook Comments

  •  
    342
    Shares
  • 342
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك برأيك وأضف تعليق

2018 ©
%d مدونون معجبون بهذه: