رئيس مجلس الادارةمنى يحياوي
رئيس التحريرمنتهى بطرس
أخر الاخبار

مقاييس للجمال فى تقديم الرؤى النقدية- محمد عجم


مبروك د. رشا غانم لندوة إتحاد كتاب مصر بالزمالك …
هناك مقاييس أخرى للجمال فى تقديم الرؤى النقدية …
تعلمناها خلال ندوة ومناقشة مقاييس الجمال فى مرآة النقد العربي للدكتورة رشا غانم…
في مساء الأربعاء 24/5/2017 بالتحديد فى السادسة مساءا تقريبا باتحاد كتاب مصر بالزمالك …
كانت الروعة في الندوة التى احتوت بعض الدراسات النقدية الرائعة خلال مناقشة كتاب “مقاييس الجمال في مرآة النقد العربي” للصديقة الرقيقة جدا الدكتورة رشا غانم …
قدم التحليل النقدي الرائع صديقى الجميل الناقد الكبير الباحث قي التراث النقدي والأدبي الناقد الكريم د.كتور يسري عبد الغني الذى كان بمعيته الناقد المحترم دكتور عايدي علي جمعة وأيضا الشاعران الكبيران محمد عبد العال وعبد الحكيم عبدون وكان ضمن الحضور الدكتورة أسماء أبو بكر زوجة صديقى الناقد الكبير دكتور يسرى عبد الغنى وابنهما الدكتور مصطفى يسرى عبد الغنى وأيضا صديقتها أصلاح المطعني والكاتب الصحفي محمد عجم …
أما الروعة والجمال والذوق وأصول النقد المحترم فقد تجلت فى الخبرة والرصانة التى تحلى بها الناقد المحترم صديقي د. يسرى عبد الغني وقد ظهرت جليه حتى فى تقديمه أو بمعنى أدق وأرقى في طريقة عرضه دراسته أو رؤيته النقديه عن موضوع الكتاب المدرج مناقشته بصالة الإجتماعات بمجلس إدارة الإتحاد …
وهى أنه إذا كان موضوع الندوة والمناقشة لكتاب مقاييس الجمال في مرآة النقد العربي فقد علمنا بالأمس أو بالأحرى فقد كانت رؤيتى النقدية المتواضعة ليست في صلب الموضوع كونى لم أحصل على نسخة من الكتاب الرائع موضوع المناقشة وعلمت فيما بعد أنه متوفر بهيئة الكتاب وأنوى الحصول عليه فى أقرب وقت من الهيئة …
أعود إلى ملاحظتى أو رؤيتي النقدية المتواضعة أنه إذا كان هناك مقاييس للجمال فى مرآة النقد العربي ، فقد علمنا وضرب لنا المثل والقدوة ذاك الناقد الفنان د.يسرى وهو أن هناك مقاييس أخرى للجمال لاتقل بأى حال من الأحوال عن موضوع المناقشة وهى مقاييس الجمال في تقديم الرؤية النقدية بأدب جم بطريقة صحية ومحمودة لتكون نقدا بناءا تدفع الباحث او الذى يقدم إليه النقد يتقبله بنفس راضية مقتنعة محاولا إصلاح ماقد فات أو تلاشى بعض السلبيات المقدمة فى النقد خاصة لناقدين كبيرين كالسابق ذكرهما …
مقاييس الجمال في تقديم الرؤية النقدية للدكتور يسرى أنه قد لخص رؤيته النقدية الرائعة فى جانب إيجابى وآخر سلبي ، فحينما قدم الإيجابيات بدأها قائلا هذه إيجابيات موضوع البحث أو المناقشة أقدمها لرشا ابنتى الباحثة التى لاتمل من البحث والتنفيب والتعلم بل الدراسة وكأنها لازالت في سنوات الدراسة وقدم الإيجابيات لرشا ابنته ولم يقدمها بصفتها باحثة أو دكتورة …
أما عندما وصل إلى السلبيات فقد قدمها بأدب جم ، أدب الباحث المعلم الأستاذ الدكتور بدأها قائلا أما السلبيات يادكتورة رشا … وتابع النقد …
الحقيقة أنه أثناء تقديمة للسلبيات الخفيفة ذكر كلمة يادكتورة رشا أكثر من ثمان مرات بل يزيد رغم قصر الوقت الذى عرض فيه السلبيات الخفيفة جدا …
ماكل هذا الأدب أديبنا الراقى حينما قدمت الإيجابيات الخاصة بالنقد ناديت الباحثة باسمها مجردا من الألقاب ودون الإقتران حتى بصفة الباحثة أو الدكتورة أو .. أما حينما قدمت السلبيات فناديتها بأدب جم بالدكتورة رشا رغم أن السلبيات تعد حالة تعلم إلا أنك كنت مهذبا راقيا رقيقا فى تقديم أقصد ماتعلمناه من مقاييس للجمال في تقديم الرؤى النقدية المختلفة بأدب جم للمعلم أو الناقد الناصح الأمين …
هذه رؤيتى القدية المتواضعة جدا التى ليست في صلب العمل كونى لم أحصل عليه قبل المناقشة … ورجائي أن لا أكون قد أثقلت عليكم بقراءتى المتواضعة للندوة الرائعة …
أخيرا مبروك للدكتورة رشا غانم وأعتذر لاستدعائي إلى العمل قبل سماعى لرؤية الدكتور عايدى على جمعة النقدية فمعذرة راجيا قبول إعتذارى …
بصراحة وصدق شديدين أقدم لك صديقى الجميل الرائع والمعلم الناقد الكبير دكتور يسرى عبد الغني أسمى آيات الإحترام والتقير … لمعلم وأستاذ قدير … في تقديم رؤيتك النقدية بأدب خطير …أرق تحياتى للباحثة الصديقة الدكتورة رشا غانم والدكتور عايدى على جمعة وشاعرانا الكبيران محمد عبد العال وعبد الحكيم عبدون
أرق تحياتى من المستشار الإعلامى لرابطة عزف الأقلام العربية وجمعية صالون الأدباء العرب والمنسق العام لشعبة العامية باتحاد كتاب مصر بالشرقية ومدن القناة وسيناء …
الكاتب الصحفي …………………………………………… محمد عجم

Facebook Comments

  •  
    352
    Shares
  • 352
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شارك برأيك وأضف تعليق

2018 ©
%d مدونون معجبون بهذه: